حدائق المنتزه بالاسكندرية – قصر المنتزة السلاملك والحرملك

حدائق المنتزة بالاسكندرية - قصر المنتزة



حدائق المنتزة بالاسكندرية قصر المنتزة

تعتبر حدائق المنتزة احد المعالم السياحية الهامة بمدينة الاسكندرية فهى من اجمل المواقع التى يمكنك زيارتها بمصر عامة فتتواجد بها مجموعة كبيرة من النباتات والزهور النادرة . فهى تضم مجموعة نادرة من النباتات الاستوائية ونباتات الظل والبوتس والنخيل الذى يكون على شكل ذيل السمكة ذات الاوراق الخضراء والفيكتوريا والانتوريوم السهمى وغيرها .

وتبلغ مساحة هذه الحدائق ما يقرب من 370 فدان شرق مدينة الاسكندرية . وتم اختيار ذلك المكان لبناء قصر المنتزة عليه  وذلك فى عهد الخديو عباس حلمى التانى لتكن مصيفا له ولاسرته . ويوجد بالقصر العديد من حمامات السباحة الطبيعية التى تم انشائها للملك داخل مياه البحر والتى لا تزال حتى الان . وظل هذا القصر احد القصور الملكية التى يفضلها حكام مصر للاصطياف بها وكل حاكم يقوم باضافة انشائية وجمالية الى هذا القصر اثناء فترة حكمه .

قصر السلاملك :

تم انشاء هذا القصر الذى يعتبر احد التحف المعمارية فى مصر شرق الاسكندرية بالمنتزة وسط تلك الحدائق الرائعة فى عصر الخديوى عباس حلمى الثانى كما ذكرنا  ويمزج القصر بين اكثر من نوع من الطرز المعمارية فهو يمتزج بين العمارة الكلاسيكة المتاثرة بالعمارة القوطية والعمارة الحديثة بعصر النهضة واستخدام الابراج والقباب . وقد اصبح القصر احدى القصور الملكية وقد اشرف الخديوى وقتها بنفسها على عملية تنظيم الحدائق المحيطة بالقصر . وقد تم انشاء مكان مخصص امام القصر لعزف الموسيقى اثناء الحفلات . وقد عهد الخديوى انشاء وبناء القصر الى المهندس اليونانى الذى كان يشرف على بناء وترميم القصور الملكية فى مصر فى ذلك الوقت وكان يدعى ديمترى فابريشيوس . وفد تم بناء القصر السلاملك على ربوة مرتفعة وقد تاثرت عمارته بتصاميم القصور النمساوية فى تلك الحقبة. وقد تم الانتهاء من انشاء القصر  عام 1892 .


شكل قصر السلاملك

تكون هذا القصر من 3 طوابق :

  • الطابق الارضى منه :

كان يضم قاعات الاستقبال الصيوف وقاعات لتناول الطعام وكذلك ضم مكتب للخديوى .

  •  الطابقين التانى والثالث :

كان مخصص لغرف النوم والمعيشة الخاصة باسرة الخديوى .

سبب تسمية القصر بالسلاملك :
يعنى السلاملك فى اللغة التركية مكان الراحة والاستجمام .

قصر الحرملك

اراد الخيديو فى ذلك الوقت بناء مسكن حاص للحريم فقام بانشاء فيلا منفصلة مكونة من طابق واحد فقط ولكنها تم ازالتها فى عهد الملك فؤاد لبناء قصر الحرملك . حيث كلف المهندس الايطالى ارنستو المهندس المسئول عن القصور الملكية فى ذلك الوقت ببناء قصر الحرملك .

شكل قصر الحرملك :

استخدم طوب السورناجا والبياض للشكل الخارجى للقصر واستخدم فى زخارفته القيشانى الملون ومجموعة متنوعة من الزخارف التى تاثرت بالطراز القوطى فالحوس الداخلى للقصر مزين بالزجاج الملون فى تشكيلة رائعة , واهم معالم القصر الميناء الملكى والحدائق حوله التى يتنشر بها الصبار وحوش الغزال وقام الملك فارق بتطويره واضاف اليه الكوبرى الذى يربط القصور الملكية بجزيرة الشاى الذى اشرف على انشائهم المهندس المصرى مصطفى فهمى .